::: مدرسة شكري شعشاعة الثانوية للبنين:::

عفوا انت غير مسجل لدينا::: يرجى التسجيل اذا لم يكن لديك حساب او تسجيل الدخول اذا كان لديك حساب لدينا... وشكرا

مدرسة شكري شعشاعة الثانوية للبنين

المواضيع الأخيرة

» اساسيات المواد المدرسية
الإثنين مايو 26, 2014 5:02 am من طرف Abdullah ALLawama

» تلخيص مادة الحاسوب للصف العاشر ف2
السبت أبريل 26, 2014 11:35 pm من طرف Abdullah ALLawama

» ملخص مادة الحاسوب اول ثانوي مستوى ثاني
السبت أبريل 26, 2014 11:31 pm من طرف Abdullah ALLawama

» موقع مدرسة شكري على الفيسبوك الصفحة الرسمية
الثلاثاء ديسمبر 31, 2013 11:32 pm من طرف Abdullah ALLawama

» مواعيد الدوام و تسليم الشهادات
الإثنين يونيو 24, 2013 1:21 am من طرف Abdullah ALLawama

» برمجية التخصصات
الجمعة أكتوبر 14, 2011 2:01 am من طرف ATA.ASMAR

» ظهور نتائج تصنيف العاشر
الأحد سبتمبر 25, 2011 2:45 pm من طرف yousefc47

» دليل طلبة التوجيهي و العاشر للتخصصات الجامعية
الأربعاء أغسطس 03, 2011 6:20 pm من طرف Abdullah ALLawama

» موعد نتائج تصنيف العاشر
الخميس يوليو 21, 2011 4:16 pm من طرف Abdullah ALLawama

التبادل الاعلاني


    انفلونزا الخنازير

    شاطر

    مصعب
    طالب جديد
    طالب جديد

    انفلونزا الخنازير

    مُساهمة من طرف مصعب في الإثنين يناير 04, 2010 1:55 pm

    مصر والكويت تعطلان المدارس أسبوعا
    أنفلونزا الخنازير.. وزير الصحة الأردني لـ "الحقيقة الدولية" : الوضع تحت السيطرة ولا تعطيل للدراسة..مدير الرعاية الصحية: لا يوجد مؤشرات على تراجع المرض

    وزير الصحة الاردني الدكتور نايف الفايز يتفقد احد المستشفيات


    الحقيقة الدولية- رياض شحادة ومعاذ ابو الهيجاء



    أكد وزير الصحة الأردني الدكتور نايف الفايز إن "وزارة الصحة هي المسؤولة عن قرار تعطيل المدارس بسبب مرض أنفلونزا الخنازير وليس وزارة التربية والتعليم، وأن هناك تعاوناً وتنسيقاً مع وزارة التربية والتعليم بشكل تام ودائم".



    واضاف د. الفايز ردا على تساؤل من احد المواطنين عبر برنامج "رمضان هذا المساء" والذي تبثه إذاعة " الحقيقة الدولية"، واشتكى فيه طلب مديرة إحدى المدارس في عمان من بناته الطالبات في ذات المدرسة إجراء فحوصات تثبت خلوهن من مرض انفلونزا الخنازير، "أن هذا الإجراء غير صحيح، ولابد أن تكون هناك أعراض مرضية على الطالب حتى يطلب منه مثل هذه الفحوصات".



    وبخصوص طلب بعض المواطنين تعطيل المدارس إلى ما بعد العيد، أجاب د.الفايز: " على فرض تم تعطيل المدارس، هل هذا سيمنع وجود حالات بعض شهر أو شهرين !".



    وأشار د. الفايز إلى انه " في حالة وجود حالة مصابة بإنفلونزا الخنازير في إحدى المدارس فإنه يغلق ذلك الصف، وفي حالة وجود حالتين مختلفتين في صفين مختلفين فإن المدرسة تغلق لمدة أسبوع".





    وأضاف أن " لا داعي من الخوف من مرض انفلونزا الخنازير، وان عدد الحالات التراكمي لغاية الآن بلغ من182 - 185حالة، وهي حالات خفيفة ومتوسطه، ولم يحدث عندنا أي مشكلة".



    وتابع د. الفايز " أن عدد حالات الإصابة بأنفلونزا الخنازير يمكن أن تزداد في الأردن، وكل الدول في العالم لديها ازدياد متسارع في عدد الحالات، ولكن في الأردن لم يحدث أي مضاعفات".



    وحول الإجراءات الوقائية على المنافذ الحدودية قال الفايز إن " لدى الأردن أجهزة كاشفة لارتفاع درجة للحرارة، وتم كشف بعض الحالات في المطارات وبعض المعابر، أما عن الحدود مع سوريا والسعودية فلا يوجد فيها كاشفات للحرارة".



    وطلب الفايز من المواطنين " الاهتمام بالنظافة الشخصية، وعدم الذهاب إلى المناطق المزدحمة بالناس"، وذكر الفايز أعراض انفلونزا الخنازير هي " العطاس والسعال والصداع، والقيء في بعض الأحيان، وآلام في الحنجرة".



    من جانبه قال وزير التربية والتعليم العالي د. وليد المعاني أنه لا توجد نية حتى الآن بتعطيل المدارس بسبب تفشي مرض انفلونزا الخنازير في عدد من المدارس الخاصة مؤكدا أن قرار تعطيل الطلبة مرتبط بتوصية من وزارة الصحة صاحبة الولاية في تقييم الوضع الصحي العام في المدارس.



    وأشار الى أن من المبكر التفكير في اتخاذ قرار بهذا الشأن مؤكدا ان وزارة الصحة لم تستنفد كل الوسائل للسيطرة على المرض الذي لا زال في بداياته, في وقت تتزايد مخاوف الطلبة والأهالي من الإصابة بالوباء الذي تفاقم في ثلاث مدارس خاصة لغاية الآن.



    وكان د. عادل البلبيسي مدير الرعاية الصحية في وزارة الصحة أكد أنه "لا توجد اي مؤشرات على انخفاض حدة المرض خلال الفترة المقبلة مؤكدا أن جميع التوقعات تتجه الى احتمال زيادة كبيرة في اعداد المصابين بسبب قدوم فصلي الخريف والشتاء.



    مصر تؤجل الدراسة اسبوعاَ



    عربياً قررت مصر اليوم الخميس تأجيل فتح المدارس والجامعات لمدة أسبوع خوفا من انتشار وبائي لفيروس انفلونزا الخنازير.



    وكان مُقررا فتح المدارس والجامعات التي يدرس فيها ملايين الطلاب يوم 26 سبتمبر أيلول.



    وتضمن بيان صدر عقب اجتماع لمجلس المحافظين عُقد برئاسة رئيس الوزراء أحمد نظيف "تأجيل الدراسة لمدة أسبوع... حتى انتهاء موسم العمرة وتأكيد عودة جميع المعتمرين واستقرار حالاتهم بعد العودة وانقضاء فترة حضانة المرض (لدى أي منهم)."



    وتقول مصر ان العائدين والقادمين من السعودية مسؤولون عن أكبر عدد من حالات الاصابة بالفيروس التي اكتشفت في البلاد الى الآن والتي تقترب من الالف.



    وتوفيت في مصر امرأتان بالمرض أولاهما كانت عائدة من العمرة بينما كان زوج الاخرى عائدا من العمل في السعودية وعمر كل من المرأتين 25 عاما.



    وطالب نظيف المحافظين باجراءات أخرى لمكافحة أي انتشار وبائي للمرض منها الحد من التجمعات وإلغاء الندوات والمهرجانات وتنظيف الفصول الدراسية والحد من الكثافة فيها.



    وأعطى مديريات التعليم ومديريات الصحة بالمحافظات سلطة غلق المدارس أو فصول منها بحسب درجة انشار الفيروس أو حدوث وفيات بنسب معينة من بين المصابين به.



    ويتخوف مسؤولون في وزارة الصحة من أن تكون هناك اصابات كثيرة لم تتمكن الوزارة من اكتشافها بسبب تشابه الأعراض بين الانفلونزا الموسمية وانفلونزا ( اتش1 ان1).



    واتخذت مصر إجراءات لمنع ألوف من مواطنيها تحت سن 25 عاما وفوق سن 65 والمرضى من الحج والعمرة.



    واكتشفت مصر أولى حالات الاصابة بانفلونزا (اتش 1 ان1) في الاول من يونيو حزيران ويقترب عدد الحالات الآن من ألف حالة.



    وتخشى مصر التي خسرت القسم الأعظم من ثروتها من الطيور الداجنة وعددا من الوفيات بوصول فيروس انفلونزا الطيور الأشد فتكا اليها عام 2006 من احتمال انتشار فيروس الانفلونزا الجديد بسرعة في البلاد.



    ... والكويت



    وكانت الحكومة الكويتية ليل الاثنين، قد أعلنت تأجيل بدء الدراسة للمراحل الابتدائية في المدارس الحكومية والخاصة حتى أكتوبر/تشرين أول المقبل بغية "حماية الطلبة من وباء أنفلونزا الخنازير."



    وقالت وزيرة التعليم الكويتية موضي الحمود إن "مجلس الوزراء قرر التدرج في بدء العام الدراسي للمدارس الحكومية،" إذ تبدأ الدراسة للمرحلة الثانوية في 27 سبتمبر/أيلول، وبعدها في 4 أكتوبر/تشرين أول للمرحلة المتوسطة، وفي 18 أكتوبر/تشرين أول للصف الأول والثاني والثالث الابتدائي.
    مصر والكويت تعطلان المدارس أسبوعا
    أنفلونزا الخنازير.. وزير الصحة الأردني لـ "الحقيقة الدولية" : الوضع تحت السيطرة ولا تعطيل للدراسة..مدير الرعاية الصحية: لا يوجد مؤشرات على تراجع المرض

    وزير الصحة الاردني الدكتور نايف الفايز يتفقد احد المستشفيات


    الحقيقة الدولية- رياض شحادة ومعاذ ابو الهيجاء



    أكد وزير الصحة الأردني الدكتور نايف الفايز إن "وزارة الصحة هي المسؤولة عن قرار تعطيل المدارس بسبب مرض أنفلونزا الخنازير وليس وزارة التربية والتعليم، وأن هناك تعاوناً وتنسيقاً مع وزارة التربية والتعليم بشكل تام ودائم".



    واضاف د. الفايز ردا على تساؤل من احد المواطنين عبر برنامج "رمضان هذا المساء" والذي تبثه إذاعة " الحقيقة الدولية"، واشتكى فيه طلب مديرة إحدى المدارس في عمان من بناته الطالبات في ذات المدرسة إجراء فحوصات تثبت خلوهن من مرض انفلونزا الخنازير، "أن هذا الإجراء غير صحيح، ولابد أن تكون هناك أعراض مرضية على الطالب حتى يطلب منه مثل هذه الفحوصات".



    وبخصوص طلب بعض المواطنين تعطيل المدارس إلى ما بعد العيد، أجاب د.الفايز: " على فرض تم تعطيل المدارس، هل هذا سيمنع وجود حالات بعض شهر أو شهرين !".



    وأشار د. الفايز إلى انه " في حالة وجود حالة مصابة بإنفلونزا الخنازير في إحدى المدارس فإنه يغلق ذلك الصف، وفي حالة وجود حالتين مختلفتين في صفين مختلفين فإن المدرسة تغلق لمدة أسبوع".





    وأضاف أن " لا داعي من الخوف من مرض انفلونزا الخنازير، وان عدد الحالات التراكمي لغاية الآن بلغ من182 - 185حالة، وهي حالات خفيفة ومتوسطه، ولم يحدث عندنا أي مشكلة".



    وتابع د. الفايز " أن عدد حالات الإصابة بأنفلونزا الخنازير يمكن أن تزداد في الأردن، وكل الدول في العالم لديها ازدياد متسارع في عدد الحالات، ولكن في الأردن لم يحدث أي مضاعفات".



    وحول الإجراءات الوقائية على المنافذ الحدودية قال الفايز إن " لدى الأردن أجهزة كاشفة لارتفاع درجة للحرارة، وتم كشف بعض الحالات في المطارات وبعض المعابر، أما عن الحدود مع سوريا والسعودية فلا يوجد فيها كاشفات للحرارة".



    وطلب الفايز من المواطنين " الاهتمام بالنظافة الشخصية، وعدم الذهاب إلى المناطق المزدحمة بالناس"، وذكر الفايز أعراض انفلونزا الخنازير هي " العطاس والسعال والصداع، والقيء في بعض الأحيان، وآلام في الحنجرة".



    من جانبه قال وزير التربية والتعليم العالي د. وليد المعاني أنه لا توجد نية حتى الآن بتعطيل المدارس بسبب تفشي مرض انفلونزا الخنازير في عدد من المدارس الخاصة مؤكدا أن قرار تعطيل الطلبة مرتبط بتوصية من وزارة الصحة صاحبة الولاية في تقييم الوضع الصحي العام في المدارس.



    وأشار الى أن من المبكر التفكير في اتخاذ قرار بهذا الشأن مؤكدا ان وزارة الصحة لم تستنفد كل الوسائل للسيطرة على المرض الذي لا زال في بداياته, في وقت تتزايد مخاوف الطلبة والأهالي من الإصابة بالوباء الذي تفاقم في ثلاث مدارس خاصة لغاية الآن.



    وكان د. عادل البلبيسي مدير الرعاية الصحية في وزارة الصحة أكد أنه "لا توجد اي مؤشرات على انخفاض حدة المرض خلال الفترة المقبلة مؤكدا أن جميع التوقعات تتجه الى احتمال زيادة كبيرة في اعداد المصابين بسبب قدوم فصلي الخريف والشتاء.



    مصر تؤجل الدراسة اسبوعاَ



    عربياً قررت مصر اليوم الخميس تأجيل فتح المدارس والجامعات لمدة أسبوع خوفا من انتشار وبائي لفيروس انفلونزا الخنازير.



    وكان مُقررا فتح المدارس والجامعات التي يدرس فيها ملايين الطلاب يوم 26 سبتمبر أيلول.



    وتضمن بيان صدر عقب اجتماع لمجلس المحافظين عُقد برئاسة رئيس الوزراء أحمد نظيف "تأجيل الدراسة لمدة أسبوع... حتى انتهاء موسم العمرة وتأكيد عودة جميع المعتمرين واستقرار حالاتهم بعد العودة وانقضاء فترة حضانة المرض (لدى أي منهم)."



    وتقول مصر ان العائدين والقادمين من السعودية مسؤولون عن أكبر عدد من حالات الاصابة بالفيروس التي اكتشفت في البلاد الى الآن والتي تقترب من الالف.



    وتوفيت في مصر امرأتان بالمرض أولاهما كانت عائدة من العمرة بينما كان زوج الاخرى عائدا من العمل في السعودية وعمر كل من المرأتين 25 عاما.



    وطالب نظيف المحافظين باجراءات أخرى لمكافحة أي انتشار وبائي للمرض منها الحد من التجمعات وإلغاء الندوات والمهرجانات وتنظيف الفصول الدراسية والحد من الكثافة فيها.



    وأعطى مديريات التعليم ومديريات الصحة بالمحافظات سلطة غلق المدارس أو فصول منها بحسب درجة انشار الفيروس أو حدوث وفيات بنسب معينة من بين المصابين به.



    ويتخوف مسؤولون في وزارة الصحة من أن تكون هناك اصابات كثيرة لم تتمكن الوزارة من اكتشافها بسبب تشابه الأعراض بين الانفلونزا الموسمية وانفلونزا ( اتش1 ان1).



    واتخذت مصر إجراءات لمنع ألوف من مواطنيها تحت سن 25 عاما وفوق سن 65 والمرضى من الحج والعمرة.



    واكتشفت مصر أولى حالات الاصابة بانفلونزا (اتش 1 ان1) في الاول من يونيو حزيران ويقترب عدد الحالات الآن من ألف حالة.



    وتخشى مصر التي خسرت القسم الأعظم من ثروتها من الطيور الداجنة وعددا من الوفيات بوصول فيروس انفلونزا الطيور الأشد فتكا اليها عام 2006 من احتمال انتشار فيروس الانفلونزا الجديد بسرعة في البلاد.



    ... والكويت



    وكانت الحكومة الكويتية ليل الاثنين، قد أعلنت تأجيل بدء الدراسة للمراحل الابتدائية في المدارس الحكومية والخاصة حتى أكتوبر/تشرين أول المقبل بغية "حماية الطلبة من وباء أنفلونزا الخنازير."



    وقالت وزيرة التعليم الكويتية موضي الحمود إن "مجلس الوزراء قرر التدرج في بدء العام الدراسي للمدارس الحكومية،" إذ تبدأ الدراسة للمرحلة الثانوية في 27 سبتمبر/أيلول، وبعدها في 4 أكتوبر/تشرين أول للمرحلة المتوسطة، وفي 18 أكتوبر/تشرين أول للصف الأول والثاني والثالث الابتدائي.
    مصر والكويت تعطلان المدارس أسبوعا
    أنفلونزا الخنازير.. وزير الصحة الأردني لـ "الحقيقة الدولية" : الوضع تحت السيطرة ولا تعطيل للدراسة..مدير الرعاية الصحية: لا يوجد مؤشرات على تراجع المرض

    وزير الصحة الاردني الدكتور نايف الفايز يتفقد احد المستشفيات


    الحقيقة الدولية- رياض شحادة ومعاذ ابو الهيجاء



    أكد وزير الصحة الأردني الدكتور نايف الفايز إن "وزارة الصحة هي المسؤولة عن قرار تعطيل المدارس بسبب مرض أنفلونزا الخنازير وليس وزارة التربية والتعليم، وأن هناك تعاوناً وتنسيقاً مع وزارة التربية والتعليم بشكل تام ودائم".



    واضاف د. الفايز ردا على تساؤل من احد المواطنين عبر برنامج "رمضان هذا المساء" والذي تبثه إذاعة " الحقيقة الدولية"، واشتكى فيه طلب مديرة إحدى المدارس في عمان من بناته الطالبات في ذات المدرسة إجراء فحوصات تثبت خلوهن من مرض انفلونزا الخنازير، "أن هذا الإجراء غير صحيح، ولابد أن تكون هناك أعراض مرضية على الطالب حتى يطلب منه مثل هذه الفحوصات".



    وبخصوص طلب بعض المواطنين تعطيل المدارس إلى ما بعد العيد، أجاب د.الفايز: " على فرض تم تعطيل المدارس، هل هذا سيمنع وجود حالات بعض شهر أو شهرين !".



    وأشار د. الفايز إلى انه " في حالة وجود حالة مصابة بإنفلونزا الخنازير في إحدى المدارس فإنه يغلق ذلك الصف، وفي حالة وجود حالتين مختلفتين في صفين مختلفين فإن المدرسة تغلق لمدة أسبوع".





    وأضاف أن " لا داعي من الخوف من مرض انفلونزا الخنازير، وان عدد الحالات التراكمي لغاية الآن بلغ من182 - 185حالة، وهي حالات خفيفة ومتوسطه، ولم يحدث عندنا أي مشكلة".



    وتابع د. الفايز " أن عدد حالات الإصابة بأنفلونزا الخنازير يمكن أن تزداد في الأردن، وكل الدول في العالم لديها ازدياد متسارع في عدد الحالات، ولكن في الأردن لم يحدث أي مضاعفات".



    وحول الإجراءات الوقائية على المنافذ الحدودية قال الفايز إن " لدى الأردن أجهزة كاشفة لارتفاع درجة للحرارة، وتم كشف بعض الحالات في المطارات وبعض المعابر، أما عن الحدود مع سوريا والسعودية فلا يوجد فيها كاشفات للحرارة".



    وطلب الفايز من المواطنين " الاهتمام بالنظافة الشخصية، وعدم الذهاب إلى المناطق المزدحمة بالناس"، وذكر الفايز أعراض انفلونزا الخنازير هي " العطاس والسعال والصداع، والقيء في بعض الأحيان، وآلام في الحنجرة".



    من جانبه قال وزير التربية والتعليم العالي د. وليد المعاني أنه لا توجد نية حتى الآن بتعطيل المدارس بسبب تفشي مرض انفلونزا الخنازير في عدد من المدارس الخاصة مؤكدا أن قرار تعطيل الطلبة مرتبط بتوصية من وزارة الصحة صاحبة الولاية في تقييم الوضع الصحي العام في المدارس.



    وأشار الى أن من المبكر التفكير في اتخاذ قرار بهذا الشأن مؤكدا ان وزارة الصحة لم تستنفد كل الوسائل للسيطرة على المرض الذي لا زال في بداياته, في وقت تتزايد مخاوف الطلبة والأهالي من الإصابة بالوباء الذي تفاقم في ثلاث مدارس خاصة لغاية الآن.



    وكان د. عادل البلبيسي مدير الرعاية الصحية في وزارة الصحة أكد أنه "لا توجد اي مؤشرات على انخفاض حدة المرض خلال الفترة المقبلة مؤكدا أن جميع التوقعات تتجه الى احتمال زيادة كبيرة في اعداد المصابين بسبب قدوم فصلي الخريف والشتاء.



    مصر تؤجل الدراسة اسبوعاَ



    عربياً قررت مصر اليوم الخميس تأجيل فتح المدارس والجامعات لمدة أسبوع خوفا من انتشار وبائي لفيروس انفلونزا الخنازير.



    وكان مُقررا فتح المدارس والجامعات التي يدرس فيها ملايين الطلاب يوم 26 سبتمبر أيلول.



    وتضمن بيان صدر عقب اجتماع لمجلس المحافظين عُقد برئاسة رئيس الوزراء أحمد نظيف "تأجيل الدراسة لمدة أسبوع... حتى انتهاء موسم العمرة وتأكيد عودة جميع المعتمرين واستقرار حالاتهم بعد العودة وانقضاء فترة حضانة المرض (لدى أي منهم)."



    وتقول مصر ان العائدين والقادمين من السعودية مسؤولون عن أكبر عدد من حالات الاصابة بالفيروس التي اكتشفت في البلاد الى الآن والتي تقترب من الالف.



    وتوفيت في مصر امرأتان بالمرض أولاهما كانت عائدة من العمرة بينما كان زوج الاخرى عائدا من العمل في السعودية وعمر كل من المرأتين 25 عاما.



    وطالب نظيف المحافظين باجراءات أخرى لمكافحة أي انتشار وبائي للمرض منها الحد من التجمعات وإلغاء الندوات والمهرجانات وتنظيف الفصول الدراسية والحد من الكثافة فيها.



    وأعطى مديريات التعليم ومديريات الصحة بالمحافظات سلطة غلق المدارس أو فصول منها بحسب درجة انشار الفيروس أو حدوث وفيات بنسب معينة من بين المصابين به.



    ويتخوف مسؤولون في وزارة الصحة من أن تكون هناك اصابات كثيرة لم تتمكن الوزارة من اكتشافها بسبب تشابه الأعراض بين الانفلونزا الموسمية وانفلونزا ( اتش1 ان1).



    واتخذت مصر إجراءات لمنع ألوف من مواطنيها تحت سن 25 عاما وفوق سن 65 والمرضى من الحج والعمرة.



    واكتشفت مصر أولى حالات الاصابة بانفلونزا (اتش 1 ان1) في الاول من يونيو حزيران ويقترب عدد الحالات الآن من ألف حالة.



    وتخشى مصر التي خسرت القسم الأعظم من ثروتها من الطيور الداجنة وعددا من الوفيات بوصول فيروس انفلونزا الطيور الأشد فتكا اليها عام 2006 من احتمال انتشار فيروس الانفلونزا الجديد بسرعة في البلاد.



    ... والكويت



    وكانت الحكومة الكويتية ليل الاثنين، قد أعلنت تأجيل بدء الدراسة للمراحل الابتدائية في المدارس الحكومية والخاصة حتى أكتوبر/تشرين أول المقبل بغية "حماية الطلبة من وباء أنفلونزا الخنازير."



    وقالت وزيرة التعليم الكويتية موضي الحمود إن "مجلس الوزراء قرر التدرج في بدء العام الدراسي للمدارس الحكومية،" إذ تبدأ الدراسة للمرحلة الثانوية في 27 سبتمبر/أيلول، وبعدها في 4 أكتوبر/تشرين أول للمرحلة المتوسطة، وفي 18 أكتوبر/تشرين أول للصف الأول والثاني والثالث الابتدائي.

    أكد وزير الصحة الأردني الدكتور نايف الفايز إن "وزارة الصحة هي المسؤولة عن قرار تعطيل المدارس بسبب مرض أنفلونزا الخنازير وليس وزارة التربية والتعليم، وأن هناك تعاوناً وتنسيقاً مع وزارة التربية والتعليم بشكل تام ودائم".



    واضاف د. الفايز ردا على تساؤل من احد المواطنين عبر برنامج "رمضان هذا المساء" والذي تبثه إذاعة " الحقيقة الدولية"، واشتكى فيه طلب مديرة إحدى المدارس في عمان من بناته الطالبات في ذات المدرسة إجراء فحوصات تثبت خلوهن من مرض انفلونزا الخنازير، "أن هذا الإجراء غير صحيح، ولابد أن تكون هناك أعراض مرضية على الطالب حتى يطلب منه مثل هذه الفحوصات".



    وبخصوص طلب بعض المواطنين تعطيل المدارس إلى ما بعد العيد، أجاب د.الفايز: " على فرض تم تعطيل المدارس، هل هذا سيمنع وجود حالات بعض شهر أو شهرين !".



    وأشار د. الفايز إلى انه " في حالة وجود حالة مصابة بإنفلونزا الخنازير في إحدى المدارس فإنه يغلق ذلك الصف، وفي حالة وجود حالتين مختلفتين في صفين مختلفين فإن المدرسة تغلق لمدة أسبوع".





    وأضاف أن " لا داعي من الخوف من مرض انفلونزا الخنازير، وان عدد الحالات التراكمي لغاية الآن بلغ من182 - 185حالة، وهي حالات خفيفة ومتوسطه، ولم يحدث عندنا أي مشكلة".



    وتابع د. الفايز " أن عدد حالات الإصابة بأنفلونزا الخنازير يمكن أن تزداد في الأردن، وكل الدول في العالم لديها ازدياد متسارع في عدد الحالات، ولكن في الأردن لم يحدث أي مضاعفات".



    وحول الإجراءات الوقائية على المنافذ الحدودية قال الفايز إن " لدى الأردن أجهزة كاشفة لارتفاع درجة للحرارة، وتم كشف بعض الحالات في المطارات وبعض المعابر، أما عن الحدود مع سوريا والسعودية فلا يوجد فيها كاشفات للحرارة".



    وطلب الفايز من المواطنين " الاهتمام بالنظافة الشخصية، وعدم الذهاب إلى المناطق المزدحمة بالناس"، وذكر الفايز أعراض انفلونزا الخنازير هي " العطاس والسعال والصداع، والقيء في بعض الأحيان، وآلام في الحنجرة".



    من جانبه قال وزير التربية والتعليم العالي د. وليد المعاني أنه لا توجد نية حتى الآن بتعطيل المدارس بسبب تفشي مرض انفلونزا الخنازير في عدد من المدارس الخاصة مؤكدا أن قرار تعطيل الطلبة مرتبط بتوصية من وزارة الصحة صاحبة الولاية في تقييم الوضع الصحي العام في المدارس.



    وأشار الى أن من المبكر التفكير في اتخاذ قرار بهذا الشأن مؤكدا ان وزارة الصحة لم تستنفد كل الوسائل للسيطرة على المرض الذي لا زال في بداياته, في وقت تتزايد مخاوف الطلبة والأهالي من الإصابة بالوباء الذي تفاقم في ثلاث مدارس خاصة لغاية الآن.



    وكان د. عادل البلبيسي مدير الرعاية الصحية في وزارة الصحة أكد أنه "لا توجد اي مؤشرات على انخفاض حدة المرض خلال الفترة المقبلة مؤكدا أن جميع التوقعات تتجه الى احتمال زيادة كبيرة في اعداد المصابين بسبب قدوم فصلي الخريف والشتاء.

    مصعب
    طالب جديد
    طالب جديد

    رد: انفلونزا الخنازير

    مُساهمة من طرف مصعب في الإثنين يناير 04, 2010 1:59 pm

    مصعب كتب:
    مصر والكويت تعطلان المدارس أسبوعا
    أنفلونزا الخنازير.. وزير الصحة الأردني لـ "الحقيقة الدولية" : الوضع تحت السيطرة ولا تعطيل للدراسة..مدير الرعاية الصحية: لا يوجد مؤشرات على تراجع المرض

    وزير الصحة الاردني الدكتور نايف الفايز يتفقد احد المستشفيات


    الحقيقة الدولية- رياض شحادة ومعاذ ابو الهيجاء



    أكد وزير الصحة الأردني الدكتور نايف الفايز إن "وزارة الصحة هي المسؤولة عن قرار تعطيل المدارس بسبب مرض أنفلونزا الخنازير وليس وزارة التربية والتعليم، وأن هناك تعاوناً وتنسيقاً مع وزارة التربية والتعليم بشكل تام ودائم".



    واضاف د. الفايز ردا على تساؤل من احد المواطنين عبر برنامج "رمضان هذا المساء" والذي تبثه إذاعة " الحقيقة الدولية"، واشتكى فيه طلب مديرة إحدى المدارس في عمان من بناته الطالبات في ذات المدرسة إجراء فحوصات تثبت خلوهن من مرض انفلونزا الخنازير، "أن هذا الإجراء غير صحيح، ولابد أن تكون هناك أعراض مرضية على الطالب حتى يطلب منه مثل هذه الفحوصات".



    وبخصوص طلب بعض المواطنين تعطيل المدارس إلى ما بعد العيد، أجاب د.الفايز: " على فرض تم تعطيل المدارس، هل هذا سيمنع وجود حالات بعض شهر أو شهرين !".



    وأشار د. الفايز إلى انه " في حالة وجود حالة مصابة بإنفلونزا الخنازير في إحدى المدارس فإنه يغلق ذلك الصف، وفي حالة وجود حالتين مختلفتين في صفين مختلفين فإن المدرسة تغلق لمدة أسبوع".





    وأضاف أن " لا داعي من الخوف من مرض انفلونزا الخنازير، وان عدد الحالات التراكمي لغاية الآن بلغ من182 - 185حالة، وهي حالات خفيفة ومتوسطه، ولم يحدث عندنا أي مشكلة".



    وتابع د. الفايز " أن عدد حالات الإصابة بأنفلونزا الخنازير يمكن أن تزداد في الأردن، وكل الدول في العالم لديها ازدياد متسارع في عدد الحالات، ولكن في الأردن لم يحدث أي مضاعفات".



    وحول الإجراءات الوقائية على المنافذ الحدودية قال الفايز إن " لدى الأردن أجهزة كاشفة لارتفاع درجة للحرارة، وتم كشف بعض الحالات في المطارات وبعض المعابر، أما عن الحدود مع سوريا والسعودية فلا يوجد فيها كاشفات للحرارة".



    وطلب الفايز من المواطنين " الاهتمام بالنظافة الشخصية، وعدم الذهاب إلى المناطق المزدحمة بالناس"، وذكر الفايز أعراض انفلونزا الخنازير هي " العطاس والسعال والصداع، والقيء في بعض الأحيان، وآلام في الحنجرة".



    من جانبه قال وزير التربية والتعليم العالي د. وليد المعاني أنه لا توجد نية حتى الآن بتعطيل المدارس بسبب تفشي مرض انفلونزا الخنازير في عدد من المدارس الخاصة مؤكدا أن قرار تعطيل الطلبة مرتبط بتوصية من وزارة الصحة صاحبة الولاية في تقييم الوضع الصحي العام في المدارس.



    وأشار الى أن من المبكر التفكير في اتخاذ قرار بهذا الشأن مؤكدا ان وزارة الصحة لم تستنفد كل الوسائل للسيطرة على المرض الذي لا زال في بداياته, في وقت تتزايد مخاوف الطلبة والأهالي من الإصابة بالوباء الذي تفاقم في ثلاث مدارس خاصة لغاية الآن.



    وكان د. عادل البلبيسي مدير الرعاية الصحية في وزارة الصحة أكد أنه "لا توجد اي مؤشرات على انخفاض حدة المرض خلال الفترة المقبلة مؤكدا أن جميع التوقعات تتجه الى احتمال زيادة كبيرة في اعداد المصابين بسبب قدوم فصلي الخريف والشتاء.



    مصر تؤجل الدراسة اسبوعاَ



    عربياً قررت مصر اليوم الخميس تأجيل فتح المدارس والجامعات لمدة أسبوع خوفا من انتشار وبائي لفيروس انفلونزا الخنازير.



    وكان مُقررا فتح المدارس والجامعات التي يدرس فيها ملايين الطلاب يوم 26 سبتمبر أيلول.



    وتضمن بيان صدر عقب اجتماع لمجلس المحافظين عُقد برئاسة رئيس الوزراء أحمد نظيف "تأجيل الدراسة لمدة أسبوع... حتى انتهاء موسم العمرة وتأكيد عودة جميع المعتمرين واستقرار حالاتهم بعد العودة وانقضاء فترة حضانة المرض (لدى أي منهم)."



    وتقول مصر ان العائدين والقادمين من السعودية مسؤولون عن أكبر عدد من حالات الاصابة بالفيروس التي اكتشفت في البلاد الى الآن والتي تقترب من الالف.



    وتوفيت في مصر امرأتان بالمرض أولاهما كانت عائدة من العمرة بينما كان زوج الاخرى عائدا من العمل في السعودية وعمر كل من المرأتين 25 عاما.



    وطالب نظيف المحافظين باجراءات أخرى لمكافحة أي انتشار وبائي للمرض منها الحد من التجمعات وإلغاء الندوات والمهرجانات وتنظيف الفصول الدراسية والحد من الكثافة فيها.



    وأعطى مديريات التعليم ومديريات الصحة بالمحافظات سلطة غلق المدارس أو فصول منها بحسب درجة انشار الفيروس أو حدوث وفيات بنسب معينة من بين المصابين به.



    ويتخوف مسؤولون في وزارة الصحة من أن تكون هناك اصابات كثيرة لم تتمكن الوزارة من اكتشافها بسبب تشابه الأعراض بين الانفلونزا الموسمية وانفلونزا ( اتش1 ان1).



    واتخذت مصر إجراءات لمنع ألوف من مواطنيها تحت سن 25 عاما وفوق سن 65 والمرضى من الحج والعمرة.



    واكتشفت مصر أولى حالات الاصابة بانفلونزا (اتش 1 ان1) في الاول من يونيو حزيران ويقترب عدد الحالات الآن من ألف حالة.



    وتخشى مصر التي خسرت القسم الأعظم من ثروتها من الطيور الداجنة وعددا من الوفيات بوصول فيروس انفلونزا الطيور الأشد فتكا اليها عام 2006 من احتمال انتشار فيروس الانفلونزا الجديد بسرعة في البلاد.



    ... والكويت



    وكانت الحكومة الكويتية ليل الاثنين، قد أعلنت تأجيل بدء الدراسة للمراحل الابتدائية في المدارس الحكومية والخاصة حتى أكتوبر/تشرين أول المقبل بغية "حماية الطلبة من وباء أنفلونزا الخنازير."



    وقالت وزيرة التعليم الكويتية موضي الحمود إن "مجلس الوزراء قرر التدرج في بدء العام الدراسي للمدارس الحكومية،" إذ تبدأ الدراسة للمرحلة الثانوية في 27 سبتمبر/أيلول، وبعدها في 4 أكتوبر/تشرين أول للمرحلة المتوسطة، وفي 18 أكتوبر/تشرين أول للصف الأول والثاني والثالث الابتدائي.
    مصر والكويت تعطلان المدارس أسبوعا
    أنفلونزا الخنازير.. وزير الصحة الأردني لـ "الحقيقة الدولية" : الوضع تحت السيطرة ولا تعطيل للدراسة..مدير الرعاية الصحية: لا يوجد مؤشرات على تراجع المرض

    وزير الصحة الاردني الدكتور نايف الفايز يتفقد احد المستشفيات


    الحقيقة الدولية- رياض شحادة ومعاذ ابو الهيجاء



    أكد وزير الصحة الأردني الدكتور نايف الفايز إن "وزارة الصحة هي المسؤولة عن قرار تعطيل المدارس بسبب مرض أنفلونزا الخنازير وليس وزارة التربية والتعليم، وأن هناك تعاوناً وتنسيقاً مع وزارة التربية والتعليم بشكل تام ودائم".



    واضاف د. الفايز ردا على تساؤل من احد المواطنين عبر برنامج "رمضان هذا المساء" والذي تبثه إذاعة " الحقيقة الدولية"، واشتكى فيه طلب مديرة إحدى المدارس في عمان من بناته الطالبات في ذات المدرسة إجراء فحوصات تثبت خلوهن من مرض انفلونزا الخنازير، "أن هذا الإجراء غير صحيح، ولابد أن تكون هناك أعراض مرضية على الطالب حتى يطلب منه مثل هذه الفحوصات".



    وبخصوص طلب بعض المواطنين تعطيل المدارس إلى ما بعد العيد، أجاب د.الفايز: " على فرض تم تعطيل المدارس، هل هذا سيمنع وجود حالات بعض شهر أو شهرين !".



    وأشار د. الفايز إلى انه " في حالة وجود حالة مصابة بإنفلونزا الخنازير في إحدى المدارس فإنه يغلق ذلك الصف، وفي حالة وجود حالتين مختلفتين في صفين مختلفين فإن المدرسة تغلق لمدة أسبوع".





    وأضاف أن " لا داعي من الخوف من مرض انفلونزا الخنازير، وان عدد الحالات التراكمي لغاية الآن بلغ من182 - 185حالة، وهي حالات خفيفة ومتوسطه، ولم يحدث عندنا أي مشكلة".



    وتابع د. الفايز " أن عدد حالات الإصابة بأنفلونزا الخنازير يمكن أن تزداد في الأردن، وكل الدول في العالم لديها ازدياد متسارع في عدد الحالات، ولكن في الأردن لم يحدث أي مضاعفات".



    وحول الإجراءات الوقائية على المنافذ الحدودية قال الفايز إن " لدى الأردن أجهزة كاشفة لارتفاع درجة للحرارة، وتم كشف بعض الحالات في المطارات وبعض المعابر، أما عن الحدود مع سوريا والسعودية فلا يوجد فيها كاشفات للحرارة".



    وطلب الفايز من المواطنين " الاهتمام بالنظافة الشخصية، وعدم الذهاب إلى المناطق المزدحمة بالناس"، وذكر الفايز أعراض انفلونزا الخنازير هي " العطاس والسعال والصداع، والقيء في بعض الأحيان، وآلام في الحنجرة".



    من جانبه قال وزير التربية والتعليم العالي د. وليد المعاني أنه لا توجد نية حتى الآن بتعطيل المدارس بسبب تفشي مرض انفلونزا الخنازير في عدد من المدارس الخاصة مؤكدا أن قرار تعطيل الطلبة مرتبط بتوصية من وزارة الصحة صاحبة الولاية في تقييم الوضع الصحي العام في المدارس.



    وأشار الى أن من المبكر التفكير في اتخاذ قرار بهذا الشأن مؤكدا ان وزارة الصحة لم تستنفد كل الوسائل للسيطرة على المرض الذي لا زال في بداياته, في وقت تتزايد مخاوف الطلبة والأهالي من الإصابة بالوباء الذي تفاقم في ثلاث مدارس خاصة لغاية الآن.



    وكان د. عادل البلبيسي مدير الرعاية الصحية في وزارة الصحة أكد أنه "لا توجد اي مؤشرات على انخفاض حدة المرض خلال الفترة المقبلة مؤكدا أن جميع التوقعات تتجه الى احتمال زيادة كبيرة في اعداد المصابين بسبب قدوم فصلي الخريف والشتاء.



    مصر تؤجل الدراسة اسبوعاَ



    عربياً قررت مصر اليوم الخميس تأجيل فتح المدارس والجامعات لمدة أسبوع خوفا من انتشار وبائي لفيروس انفلونزا الخنازير.



    وكان مُقررا فتح المدارس والجامعات التي يدرس فيها ملايين الطلاب يوم 26 سبتمبر أيلول.



    وتضمن بيان صدر عقب اجتماع لمجلس المحافظين عُقد برئاسة رئيس الوزراء أحمد نظيف "تأجيل الدراسة لمدة أسبوع... حتى انتهاء موسم العمرة وتأكيد عودة جميع المعتمرين واستقرار حالاتهم بعد العودة وانقضاء فترة حضانة المرض (لدى أي منهم)."



    وتقول مصر ان العائدين والقادمين من السعودية مسؤولون عن أكبر عدد من حالات الاصابة بالفيروس التي اكتشفت في البلاد الى الآن والتي تقترب من الالف.



    وتوفيت في مصر امرأتان بالمرض أولاهما كانت عائدة من العمرة بينما كان زوج الاخرى عائدا من العمل في السعودية وعمر كل من المرأتين 25 عاما.



    وطالب نظيف المحافظين باجراءات أخرى لمكافحة أي انتشار وبائي للمرض منها الحد من التجمعات وإلغاء الندوات والمهرجانات وتنظيف الفصول الدراسية والحد من الكثافة فيها.



    وأعطى مديريات التعليم ومديريات الصحة بالمحافظات سلطة غلق المدارس أو فصول منها بحسب درجة انشار الفيروس أو حدوث وفيات بنسب معينة من بين المصابين به.



    ويتخوف مسؤولون في وزارة الصحة من أن تكون هناك اصابات كثيرة لم تتمكن الوزارة من اكتشافها بسبب تشابه الأعراض بين الانفلونزا الموسمية وانفلونزا ( اتش1 ان1).



    واتخذت مصر إجراءات لمنع ألوف من مواطنيها تحت سن 25 عاما وفوق سن 65 والمرضى من الحج والعمرة.



    واكتشفت مصر أولى حالات الاصابة بانفلونزا (اتش 1 ان1) في الاول من يونيو حزيران ويقترب عدد الحالات الآن من ألف حالة.



    وتخشى مصر التي خسرت القسم الأعظم من ثروتها من الطيور الداجنة وعددا من الوفيات بوصول فيروس انفلونزا الطيور الأشد فتكا اليها عام 2006 من احتمال انتشار فيروس الانفلونزا الجديد بسرعة في البلاد.



    ... والكويت



    وكانت الحكومة الكويتية ليل الاثنين، قد أعلنت تأجيل بدء الدراسة للمراحل الابتدائية في المدارس الحكومية والخاصة حتى أكتوبر/تشرين أول المقبل بغية "حماية الطلبة من وباء أنفلونزا الخنازير."



    وقالت وزيرة التعليم الكويتية موضي الحمود إن "مجلس الوزراء قرر التدرج في بدء العام الدراسي للمدارس الحكومية،" إذ تبدأ الدراسة للمرحلة الثانوية في 27 سبتمبر/أيلول، وبعدها في 4 أكتوبر/تشرين أول للمرحلة المتوسطة، وفي 18 أكتوبر/تشرين أول للصف الأول والثاني والثالث الابتدائي.
    مصر والكويت تعطلان المدارس أسبوعا
    أنفلونزا الخنازير.. وزير الصحة الأردني لـ "الحقيقة الدولية" : الوضع تحت السيطرة ولا تعطيل للدراسة..مدير الرعاية الصحية: لا يوجد مؤشرات على تراجع المرض

    وزير الصحة الاردني الدكتور نايف الفايز يتفقد احد المستشفيات


    الحقيقة الدولية- رياض شحادة ومعاذ ابو الهيجاء



    أكد وزير الصحة الأردني الدكتور نايف الفايز إن "وزارة الصحة هي المسؤولة عن قرار تعطيل المدارس بسبب مرض أنفلونزا الخنازير وليس وزارة التربية والتعليم، وأن هناك تعاوناً وتنسيقاً مع وزارة التربية والتعليم بشكل تام ودائم".



    واضاف د. الفايز ردا على تساؤل من احد المواطنين عبر برنامج "رمضان هذا المساء" والذي تبثه إذاعة " الحقيقة الدولية"، واشتكى فيه طلب مديرة إحدى المدارس في عمان من بناته الطالبات في ذات المدرسة إجراء فحوصات تثبت خلوهن من مرض انفلونزا الخنازير، "أن هذا الإجراء غير صحيح، ولابد أن تكون هناك أعراض مرضية على الطالب حتى يطلب منه مثل هذه الفحوصات".



    وبخصوص طلب بعض المواطنين تعطيل المدارس إلى ما بعد العيد، أجاب د.الفايز: " على فرض تم تعطيل المدارس، هل هذا سيمنع وجود حالات بعض شهر أو شهرين !".



    وأشار د. الفايز إلى انه " في حالة وجود حالة مصابة بإنفلونزا الخنازير في إحدى المدارس فإنه يغلق ذلك الصف، وفي حالة وجود حالتين مختلفتين في صفين مختلفين فإن المدرسة تغلق لمدة أسبوع".





    وأضاف أن " لا داعي من الخوف من مرض انفلونزا الخنازير، وان عدد الحالات التراكمي لغاية الآن بلغ من182 - 185حالة، وهي حالات خفيفة ومتوسطه، ولم يحدث عندنا أي مشكلة".



    وتابع د. الفايز " أن عدد حالات الإصابة بأنفلونزا الخنازير يمكن أن تزداد في الأردن، وكل الدول في العالم لديها ازدياد متسارع في عدد الحالات، ولكن في الأردن لم يحدث أي مضاعفات".



    وحول الإجراءات الوقائية على المنافذ الحدودية قال الفايز إن " لدى الأردن أجهزة كاشفة لارتفاع درجة للحرارة، وتم كشف بعض الحالات في المطارات وبعض المعابر، أما عن الحدود مع سوريا والسعودية فلا يوجد فيها كاشفات للحرارة".



    وطلب الفايز من المواطنين " الاهتمام بالنظافة الشخصية، وعدم الذهاب إلى المناطق المزدحمة بالناس"، وذكر الفايز أعراض انفلونزا الخنازير هي " العطاس والسعال والصداع، والقيء في بعض الأحيان، وآلام في الحنجرة".



    من جانبه قال وزير التربية والتعليم العالي د. وليد المعاني أنه لا توجد نية حتى الآن بتعطيل المدارس بسبب تفشي مرض انفلونزا الخنازير في عدد من المدارس الخاصة مؤكدا أن قرار تعطيل الطلبة مرتبط بتوصية من وزارة الصحة صاحبة الولاية في تقييم الوضع الصحي العام في المدارس.



    وأشار الى أن من المبكر التفكير في اتخاذ قرار بهذا الشأن مؤكدا ان وزارة الصحة لم تستنفد كل الوسائل للسيطرة على المرض الذي لا زال في بداياته, في وقت تتزايد مخاوف الطلبة والأهالي من الإصابة بالوباء الذي تفاقم في ثلاث مدارس خاصة لغاية الآن.



    وكان د. عادل البلبيسي مدير الرعاية الصحية في وزارة الصحة أكد أنه "لا توجد اي مؤشرات على انخفاض حدة المرض خلال الفترة المقبلة مؤكدا أن جميع التوقعات تتجه الى احتمال زيادة كبيرة في اعداد المصابين بسبب قدوم فصلي الخريف والشتاء.



    مصر تؤجل الدراسة اسبوعاَ



    عربياً قررت مصر اليوم الخميس تأجيل فتح المدارس والجامعات لمدة أسبوع خوفا من انتشار وبائي لفيروس انفلونزا الخنازير.



    وكان مُقررا فتح المدارس والجامعات التي يدرس فيها ملايين الطلاب يوم 26 سبتمبر أيلول.



    وتضمن بيان صدر عقب اجتماع لمجلس المحافظين عُقد برئاسة رئيس الوزراء أحمد نظيف "تأجيل الدراسة لمدة أسبوع... حتى انتهاء موسم العمرة وتأكيد عودة جميع المعتمرين واستقرار حالاتهم بعد العودة وانقضاء فترة حضانة المرض (لدى أي منهم)."



    وتقول مصر ان العائدين والقادمين من السعودية مسؤولون عن أكبر عدد من حالات الاصابة بالفيروس التي اكتشفت في البلاد الى الآن والتي تقترب من الالف.



    وتوفيت في مصر امرأتان بالمرض أولاهما كانت عائدة من العمرة بينما كان زوج الاخرى عائدا من العمل في السعودية وعمر كل من المرأتين 25 عاما.



    وطالب نظيف المحافظين باجراءات أخرى لمكافحة أي انتشار وبائي للمرض منها الحد من التجمعات وإلغاء الندوات والمهرجانات وتنظيف الفصول الدراسية والحد من الكثافة فيها.



    وأعطى مديريات التعليم ومديريات الصحة بالمحافظات سلطة غلق المدارس أو فصول منها بحسب درجة انشار الفيروس أو حدوث وفيات بنسب معينة من بين المصابين به.



    ويتخوف مسؤولون في وزارة الصحة من أن تكون هناك اصابات كثيرة لم تتمكن الوزارة من اكتشافها بسبب تشابه الأعراض بين الانفلونزا الموسمية وانفلونزا ( اتش1 ان1).



    واتخذت مصر إجراءات لمنع ألوف من مواطنيها تحت سن 25 عاما وفوق سن 65 والمرضى من الحج والعمرة.



    واكتشفت مصر أولى حالات الاصابة بانفلونزا (اتش 1 ان1) في الاول من يونيو حزيران ويقترب عدد الحالات الآن من ألف حالة.



    وتخشى مصر التي خسرت القسم الأعظم من ثروتها من الطيور الداجنة وعددا من الوفيات بوصول فيروس انفلونزا الطيور الأشد فتكا اليها عام 2006 من احتمال انتشار فيروس الانفلونزا الجديد بسرعة في البلاد.



    ... والكويت



    وكانت الحكومة الكويتية ليل الاثنين، قد أعلنت تأجيل بدء الدراسة للمراحل الابتدائية في المدارس الحكومية والخاصة حتى أكتوبر/تشرين أول المقبل بغية "حماية الطلبة من وباء أنفلونزا الخنازير."



    وقالت وزيرة التعليم الكويتية موضي الحمود إن "مجلس الوزراء قرر التدرج في بدء العام الدراسي للمدارس الحكومية،" إذ تبدأ الدراسة للمرحلة الثانوية في 27 سبتمبر/أيلول، وبعدها في 4 أكتوبر/تشرين أول للمرحلة المتوسطة، وفي 18 أكتوبر/تشرين أول للصف الأول والثاني والثالث الابتدائي.

    أكد وزير الصحة الأردني الدكتور نايف الفايز إن "وزارة الصحة هي المسؤولة عن قرار تعطيل المدارس بسبب مرض أنفلونزا الخنازير وليس وزارة التربية والتعليم، وأن هناك تعاوناً وتنسيقاً مع وزارة التربية والتعليم بشكل تام ودائم".



    واضاف د. الفايز ردا على تساؤل من احد المواطنين عبر برنامج "رمضان هذا المساء" والذي تبثه إذاعة " الحقيقة الدولية"، واشتكى فيه طلب مديرة إحدى المدارس في عمان من بناته الطالبات في ذات المدرسة إجراء فحوصات تثبت خلوهن من مرض انفلونزا الخنازير، "أن هذا الإجراء غير صحيح، ولابد أن تكون هناك أعراض مرضية على الطالب حتى يطلب منه مثل هذه الفحوصات".



    وبخصوص طلب بعض المواطنين تعطيل المدارس إلى ما بعد العيد، أجاب د.الفايز: " على فرض تم تعطيل المدارس، هل هذا سيمنع وجود حالات بعض شهر أو شهرين !".



    وأشار د. الفايز إلى انه " في حالة وجود حالة مصابة بإنفلونزا الخنازير في إحدى المدارس فإنه يغلق ذلك الصف، وفي حالة وجود حالتين مختلفتين في صفين مختلفين فإن المدرسة تغلق لمدة أسبوع".





    وأضاف أن " لا داعي من الخوف من مرض انفلونزا الخنازير، وان عدد الحالات التراكمي لغاية الآن بلغ من182 - 185حالة، وهي حالات خفيفة ومتوسطه، ولم يحدث عندنا أي مشكلة".



    وتابع د. الفايز " أن عدد حالات الإصابة بأنفلونزا الخنازير يمكن أن تزداد في الأردن، وكل الدول في العالم لديها ازدياد متسارع في عدد الحالات، ولكن في الأردن لم يحدث أي مضاعفات".



    وحول الإجراءات الوقائية على المنافذ الحدودية قال الفايز إن " لدى الأردن أجهزة كاشفة لارتفاع درجة للحرارة، وتم كشف بعض الحالات في المطارات وبعض المعابر، أما عن الحدود مع سوريا والسعودية فلا يوجد فيها كاشفات للحرارة".



    وطلب الفايز من المواطنين " الاهتمام بالنظافة الشخصية، وعدم الذهاب إلى المناطق المزدحمة بالناس"، وذكر الفايز أعراض انفلونزا الخنازير هي " العطاس والسعال والصداع، والقيء في بعض الأحيان، وآلام في الحنجرة".



    من جانبه قال وزير التربية والتعليم العالي د. وليد المعاني أنه لا توجد نية حتى الآن بتعطيل المدارس بسبب تفشي مرض انفلونزا الخنازير في عدد من المدارس الخاصة مؤكدا أن قرار تعطيل الطلبة مرتبط بتوصية من وزارة الصحة صاحبة الولاية في تقييم الوضع الصحي العام في المدارس.



    وأشار الى أن من المبكر التفكير في اتخاذ قرار بهذا الشأن مؤكدا ان وزارة الصحة لم تستنفد كل الوسائل للسيطرة على المرض الذي لا زال في بداياته, في وقت تتزايد مخاوف الطلبة والأهالي من الإصابة بالوباء الذي تفاقم في ثلاث مدارس خاصة لغاية الآن.



    وكان د. عادل البلبيسي مدير الرعاية الصحية في وزارة الصحة أكد أنه "لا توجد اي مؤشرات على انخفاض حدة المرض خلال الفترة المقبلة مؤكدا أن جميع التوقعات تتجه الى احتمال زيادة كبيرة في اعداد المصابين بسبب قدوم فصلي الخريف والشتاء.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 7:11 pm